كيس البلاستيك ، الورق ، أم ….

أيها أفضل !

.

.

 يحتاج البلاستيك لسنوات مديدة كي يتحلل ، كما أنه يُشكّل سببًا آخر لـ نفوق الكائنات الحية ، أما الورق يعني استهلاك الشجرة ، رئة الأرض الوحيدة ! نستنتج أن كلاهما هراوة تضرب مؤخرة البيئة ، شديدة الإيلام والضرر .

قبل اختراع كيس البلاستسك ذلك الاختراع الثوري الرخيص ، وأكثر اختراع مفيد وضار في آن ، كان الناس في سالف العصر والآوان يصطحبون معهم عند التبضع سلالاً بسيطة لحمل مشترياتهم ، ولم يكن هناك وجود لهذا الوباء .

 الآن في الدول المتقدمة كبريطانيا عاد هذا السلوك بشكل أكثر تطور وديناميكية بما يسمى الـ Green Bag أي الكيس الأخضر .. صديق البيئة  ، بل إن هذه الدول تفرض ضرائب على أكياس البلاستيك والورق ؛ وذلك لتشجيع الناس لجلب أكياسهم القماشية معهم أثناء تبضّعهم في السوبرماركت وعند البقّال .

شخصيًا بعدما أدركتُ ووعيتُ لأبعاد هذه المشكلَة  ، كان محل أدوات الخياطة أول من طبّقتُ فيه سلوكي البيئي الجديد ، استأذنت من البائع العجوز وضع مشترياتي الخاصة في الكيس ، وإذ به يفاجآني بقوله : أوه تحافظين على البيئة ؟  انبثق ضوءٌ أخضر من عبارته وخالجنِي شعور سعيد لثقافته وهو بهذا العُمر .

أنت أيضًا جرب ذلك ، لن تخسر شيئًا ، احمل معك كيسك الخَاص لوضع مشترياتك الصغيرة على الأقل ! تحتاج فقط الى 21 يوم لتصبح عادة .

 سين: هل ستنتشر ثقافة الـ Green bag عندنا ؟

آمل ذلك .

______