للمجتهدين لمن انهوا امتحاناتهم  واكتملت فرحتهم بالنجاح ..:

 

في ظُلمةِ الليل الموازي

أصحو ممتطية ً هِلالاً عَاجِي

 

أغوصُ مبحرةً

أغوص عِلماً

وفي يدي مِصباحٌ أُجَاجِي

 

تُصادفني الأزمات

أكنُـزُها

أدُقّها حِكماً في مِهبَاجي

 

أغفو وأصحو

أبني من المرمر المتناثر مِعراجي

 

في ظُلمة الفجر الداجي

أسعى

أصعد

أتشوقُ لضوءِ الانبلاج

ِ

لن أضِّلّ مَقصَدي

لن أتيه كالأخطاء

في سَاعةِ الرّمضاء

لأني كمَا البُسطاء

قلبي ..

سراجي

 

بعدَ كدِّ وكدَح

ظَهَر الصُبحُ والبَلح

و نضَجَ الرّغيفُ من على الصّاج

 

قطفتُه ..أكلته بلهفةٍ

هَلمّي يا ذاتي وافرحي

فاليومَ يومُكِ

واضحكي ..

كـَ طِفلةٍ مِِغناجِي..

 

( كتب النص قبل سنة من الآن )