للشاعر : حبيب الزيودي إن الحياة جميلة ، لنا فيها بيوتٌ والبيوت بها نوافذ والحياة جميلة ، حتى لو كانت نوافذُها الوسيعة لا تُطلّ على أحد إن الحياة جميلة .. حتى ولو كانت تمدُّ الأربعون لسانها وجميلة حتى لو الجمرُ ابترد وجميلة حتى ولو كثُرت خساراتي ولو لم تعطني أمواجها إلا الزبد وجميلةٌ إذ اشتري الضلالة فيها بالرّشدْ إن الحياة جميلة  .. إن ظلّ نهرُ الحب يجري والموج يهدر  دون أن يصل الشواطيء والجنونُ بغير حدّ وجميلةٌ إذ نلتقي من غيرِ بوحٍ نلتقي والنار في الجسدين تسري لكننا في لمحةٍ نهوي ونحيا .. حين تنطبق العيونُ على العيون .. نُزحزح الدنيا ، ونختزنُ الأبدْ. * كُن طيبًا ياحب .. واقبلني جنونًا وانكسارا واقترب من طُهر أحزاني لتفهم طُهر عذري ما كانت الأيامُ عاقلةً…