للشاعر : حبيب الزيودي

إن الحياة جميلة ، لنا فيها بيوتٌ والبيوت بها نوافذ

والحياة جميلة ، حتى لو كانت نوافذُها الوسيعة

لا تُطلّ على أحد

إن الحياة جميلة .. حتى ولو كانت تمدُّ الأربعون لسانها

وجميلة حتى لو الجمرُ ابترد

وجميلة حتى ولو كثُرت خساراتي

ولو لم تعطني أمواجها إلا الزبد

وجميلةٌ إذ اشتري الضلالة فيها بالرّشدْ

إن الحياة جميلة  .. إن ظلّ نهرُ الحب يجري

والموج يهدر  دون أن يصل الشواطيء

والجنونُ بغير حدّ

وجميلةٌ إذ نلتقي من غيرِ بوحٍ

نلتقي والنار في الجسدين تسري لكننا في لمحةٍ

نهوي ونحيا .. حين تنطبق العيونُ على العيون ..

نُزحزح الدنيا ، ونختزنُ الأبدْ.

*

كُن طيبًا ياحب ..

واقبلني جنونًا وانكسارا

واقترب من طُهر أحزاني

لتفهم طُهر عذري

ما كانت الأيامُ عاقلةً لأنشأ عاقلاً ،

*

لولا اختلاف الناس حول حقائق الدنيا ..

لضيّعتٍ الحقيقةُ لونها ..

الضدُّ لا يعطيك مكنوناته إلا بضدّ .

أرجوكَ لا تأتي غدًا أو بعد غد 

 لي أصدقاء لم أقل يومًا لهم :

أفقتُ من وهمي ،

ولم يعرف دمي أحد ولم أعرف أحد ..

إن الحياة جميلةٌ

لكن علينا أن نودعها كتوديع الحبيبة باسمين

جميلةٌ أيّامُنا وجميلةٌ أحلامُنا

*

كُن راضيًا ياقلب

إن الرحلة اقتربت

فلا تجزع على أحد

فقد عشتُ الحياة جميلة

فيها بيوت ، والبيوت فيها نوافذ

والنّوافذ لا تُطل على أحد .

 

design by me : )