رواية للكاتب اليوناني نيكوس كازانتزاكس ، ذات فكرة عميقة وحقيقية ، تحكي واقع مُشاهَد وقصة طالما حدثت ، قديسون ورجال دين يشترون بآيات الله ثمنًا قليلا ، شياطين بِ رداء كهنوتي ، أشخاص وضعوا لأنفسهم الأحقية بتمثيل الله وهُم لا يعرفونه ، يحكمون بأهواءهم ويقولون هو من عند الله وما هُو من عند الله ،ومن يثور على ظُلمهم وفحشهم ويأمر بالقسط من الناس .. يُسارعون إلى انهاء حياته .. يقتلونه ! – كما حدث مع مَنوليوس- .  هناك فئة قليلة لم ترضى على الظلم ومنهم ذلك الشاب الرائع منولويوس الذي مثّل آلام المسيح عليه السلام.. وهو دور أُلقي على عاتقه بسبب عادة قديمة في القرية أن يتم اختيار خمسة أو ستة أشخاص يعيشون في أشخاصهم آلام المسيح وحواريه ، الأمر لم يكن مجرد تكليف وينتهي ، بل…