تُطلعنا الدراسات الإقتصادية إلى أن مقدرة السكان على التكاثر أعظم بكثير من قدرة الأراضي على إنتاج مقومات الحياة، وبحلول عام 2050م سيقدر عدد سكان الأرض بحوالي 9 مليون نسمة – حسب إحصائيات الأمم المتحدة – ، وكما هو معروف أن أحد المشكلات التي يناقشها علم الاقتصاد هو أن موارد الأرض محدودة. ولضمان تلبية الطلب العالمي و تأمين الغذاء للجميع اتخذ بعض المصنعون للأغذية شعار : العبرة بالكمية وليس الجودة ساعين بذلك لأهدافهم الربحية؛ فمع التوسع الكبير تنخفض الجودة، وقد تفقد العديد من المواد الغذائية قيمتها أثناء عملية الإنتاج ، لذا يتم إضافة المواد المُحسنة والمدعمة إليها مما يساعد على حفظها أطول مدة على أرفف البقالة كي لاتفسد وبالتالي تنخفض أسعارها وتصبح في متناول المستهلك ،السؤال .. هل أصبحت هذه المواد ضرورة حتمية؟ وهل يعطي…