دولفين

طالما رأيت الدولفين أكثر المخلوقات الباسمة

سعيدة ومرهفة

ليتني كنت دولفينًا

يحمل قلبًا من ريف شاسع

وحقول خضراء

يطير ويحمل غيمة من دعاء

ليتني كنت دولفينًا كلما هممت بالطيران

وتأذيتْ

ناولتني يديكْ

وأسرعت لطبابتي

دولفينًا حاول أن يخلق لنفسه أجنحة

ويطير معك في سماوات الله الرحبة

ويوقن بأن الله أكبر من كل من حوله

من كل الحواجز واللاءات ..

الله اكبر .. من كل ماتضيق به الأفئدة

كان حُلمًا من غيمة وردية

والله أكبر من أحلامنا الوهمية

ظل يسبح ويردد..

” باسم الذي وضعك بقلبي ألا يضرك مع اسمه شيء”

مازلت روحه معلقة في سماءك

وعاد لمحيطه .. للماء والمرجان والسمك الصغير..