بينما كنت أتسوق في إحدى السوبر ماركت، وتحديدًا ممر زبد المكسرات، وجدت زبدة ككاو تم الترويج على غلافها بأنها طبيعية، وعندما اتجهت للتأكد من المكونات، وجدت أن 70% منها هو زيت نباتي مهدرج، سكر ونسبة قليلة من الكاكاو! ما أنت وما أصلك؟ هذه التدوينة تطرح تساؤلاً حول مدى شفافية بعض الشركات في تسويق منتجاتهم. مرورًا على مختلف الصناعات من التحويلية، الطبية، التجميلية والأغذية، تكمن أهداف ربحية تستظل تحت الالتزامات الأخلاقية والمسؤولية المجتمعية للشركة.  فعلى سبيل مسايرة رغبات المصنعين والشركات، فإن الإعلانات التلفزيونية التي انتشرت في التسعينات عن الترويج للكالسيوم في منتجات الألبان كانت ومازالت لأهداف تجارية لا غير. بالحديث عن الأغذية، نلحظ الكثير من المنتجات والتي قد كُتب عليها “غني بالبروتين” تماشيًا مع مروجي الحميات الغذائية المركزة على البروتين. إن النمو الملحوظ لسلاسل المطاعم ال Fast casual  والتي تعد مرتاديها بوجبات  طازجة  وأكثر…